نوافذ

السبت 27 فبراير 2021م - 15 رجب 1442 هـ

وفاة 33 شخصُا بعد حصولهم على لقاح كورونا يثير الجدل

كورونا

سادت حالة من الجدل الكبير، في النرويج بعد وفاة 33 شخصًا بعد فترة وجيزة من حصولهم على لقاح فيروس كورونا.
وقالت وكالة الأدوية النرويجية، إنه لا يوجد دليل على أي علاقة مباشرة بين وفيات كبار السن الذين أخذوا اللقاح، وبين اللقاح الذي يجري منحه في البلاد لأجل التحصين من العدوى.
وجاء هذا التوضيح بعدما توفي 33 شخصا تزيد أعمارهم عن 75 سنة، وبما أنهم رحلوا عن الحياة بعد فترة قصيرة من أخذ اللقاح، فقد تحولت وفاتهم إلى “جدل” وشائعات.
وأوضحت الوكالة أن كبار السن الذين توفوا، مؤخرا، أخذوا اللقاح، لكنهم كانوا يعانون أمراضا أخرى كثيرة، وفي مرحلة صحية حرجة للغاية.
وأوضح المدير الطبي في الوكالة النرويجية للأدوية، ستينار مادسن أن كافة من توفوا كانوا يعانون عدة أمراض في الأصل، وبالتالي، لا يمكن القول إنهم ماتوا بسبب اللقاح. “ربما يكون الأمر مصادفة، لأنه من الصعب أن تبرهن على أن اللقاح هو السبب المباشر للوفاة”.
الجدير بالذكر لم تستخدم النرويج سوى اللقاح المطور من قبل “فايزر” و”بيونتك”، ويعمل البلد الاسكندنافي، حاليا، بالتعاون مع الشركتين، على النظر في الوفيات.


إقرأ ايضا