الشبكة العربية

السبت 26 سبتمبر 2020م - 09 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

اانفجار بيروت.. 30 قتيلا وأكثر من 3 آلاف مصاب وسط حالة من الرعب

000_1WA264-1200x675

قال وزير الصحة اللبناني إن أكثر من 30 شخصًا لقوا حتفهم وأصيب أكثر من 3000 في انفجار مرفأ بيروت، الذي أرسل موجات صدمة في أنحاء العاصمة اللبنانية فتهشمت الواجهات الزجاجية للمباني وانهارت الشرفات.

وهز الانفجار الأعنف من نوعه في بيروت منذ سنوات الأرض حتى أن بعض السكان اعتقدوا أن هناك زلزالا.

وخرج الناس إلى الشوارع مذهولين تتساقط دموعهم وبعضهم مصابون بجروح يحاولون معرفة ما حدث لأقاربهم.


وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان ومصدران أمنيان أن الانفجار وقع في مستودع للمفرقعات بمرفأ بيروت. وقال مصدر أمني ثالث إنه كانت هناك مواد كيماوية مخزنة بالمنطقة.

وأظهرت لقطات مصورة للانفجار تداولها السكان عبر وسائل التواصل الاجتماعي عمود دخان يتصاعد من منطقة المرفأ أعقبه انفجار هائل. ويبدو أن دوي الانفجار كان كبيرا لدرجة أن من كانوا يصورون لحظاته الأولى سقطوا أرضا من الصدمة.

وقال مصدر أمني ومصدر طبي لرويترز إن 10 جثث على الأقل نقلت إلى المستشفيات. وذكر الصليب الأحمر اللبناني إن مئات الأشخاص نقلوا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.


ونقلت محطة (إل.بي.سي.آي) اللبنانية عن مستشفى أوتيل ديو القول إن طاقمها الطبي يتولى علاج أكثر من 500 مصاب ولا يمكنه استقبال المزيد.

وقال المستشفى إن عشرات المصابين في حاجة لعمليات جراحية، وناشد المواطنين التبرع بالدم.

ونقلت الوكالة الوطنية عن نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي قوله إن مبنى جريدة النهار أصيب بأضرار جسيمة وفادحة، جراء الانفجار.

وأضافت أن ”هناك 15 جريحًا بين الصحفيين والعاملين جرى نقلهم إلى المستشفيات“.

في الأثناء، دعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى اجتماع طارئ، مساء الثلاثاء، للمجلس الأعلى للدفاع في قصر بعبدا، إثر الانفجار.


كما طلب عون بـ“تقديم الإسعافات إلى الجرحى والمصابين على نفقة وزارة الصحة، وتأمين الإيواء للعائلات التي تشردت نتيجة الأضرار الهائلة التي لحقت بالممتلكات“.


وأعلن رئيس الحكومة حسان دياب، الأربعاء، يومًا للحداد الوطني على ”ضحايا الانفجار“.

وفي سياق، آخر ذكرت الوكالة الرسمية أن“الانفجار أحدث أضرارًا كبيرة في قصر بعبدا وتحطم زجاج الأروقة والمداخل والصالونات، وتخلعت الأبواب والشبابيك في أجنحة القصر“، متابعة: ”لم يصب أحد بأذى“.

 

إقرأ ايضا