نوافذ

الإثنين 01 مارس 2021م - 17 رجب 1442 هـ

عاشرها كالأزواج بعد طلقة أولى بائنة.. الإفتاء تحسم الأمر

زواج
الحياة الزوجية وأحكامها متشعبة، خاصة فيما يتعلق بأمور الطلاق وترتيب العلاقة بين الزوجين.
ففي سؤال ورد عبر الصفحة الرسمية لـ دار الإفتاء المصرية، من سيدة أجنبية تسأل عن نوع العلاقة بينها وبين زوجها المصري.
تقول السيدة: إن زوجها طلقها طلقة أولى بائنة خلعا، ثم عاشرته بعد الطلاق معاشرة الأزواج دون أن يعقد عليها.
الدكتور علي جمعة، أجاب على السؤال قائلا:  " طلاق الرجل لزوجته طلاقا بائنا خلعا للمرة الأولى يترتب عليه أنها أصبحت بائنا منه بينونة صغرى، وأنها لا تحل له إلا بعقد ومهر جديدين وبإذنها ورضاها.
وأضاف أنه إذا تمت معاشرة بينهما قبل انعقاد العقد الجديد فهي معاشرة حرام لكون المرأة مطلقة فهي ليست محلا للمعاشرة.
وأوضح جمعة في جوابه أن يجب على الزوجين التوبة والندم والاستغفار والابتعاد عن هذا الفعل حتى يتم انعقاد العقد الشرعي بأركانه وشروطه.

إقرأ ايضا