نوافذ

الخميس 25 فبراير 2021م - 13 رجب 1442 هـ

مقتل مضيفة جوية بعد قضائها ليلة رأس السنة مع 12 رجلا مثليا

_116610381_79df3ab0-4687-4187-ba09-8355bcfbe887
عثر على مضيفة الطيران كريستسن داسيرا، مقتولة في غرفة بأحد الفنادق بمنطقة راقية في العاصمة الفلبينية "مانيلا"، بعد قضائها ليلة رأس السنة مع 12 رجلا مثليا. 

وألقت الشرطة على ثلاث مشتبه بهم، وقبل تلقيه تقرير الطب الشرعي، استعجل رئيس شرطة بلدة "ماكاتي" العقيد هارولد ديبوسيتار، وأصدر بيانا زعم فيه أن الضحية البالغ عمرها 22 عاما تعرضت للاغتصاب والقتل، وتم القبض على ثلاث رجال، فيما لا يزال بقية الـ 12 مثليا هاربين. 

غير أن الثلاث رجال أطلق سراحهم لاحقا، ما أثار جدلا بشأن صدقية الرواية الرسمية للشرطة، بعدها قررت السلطات الأمنية إقالة العقيد ديبوسيتار من منصبه، بتهمة "التعاطي غير المهني" مع الحادث. 

وضجت وسائل الإعلام المحلية ومنصات التواصل الاجتماعي بحملة انتقادات قاسية للشرطة، بعد أن أدلى المتهمون الثلاثة بتصريحات قالوا فيها إن الـ 12 رجلا مثليون. وقال أحدهم إن القتيلة "كانت ترحب بالإثنى عشر رجلا الذين احتفلوا معها بالفندق في تلك الليلة". 

وأضاف" انطباعي عنها إنها كانت تحب وترتاح إلى قضاء وقت معنا كمثليين". 

وأعلن أعضاء بارزون في مجلس الشيوخ الفلبيني عن جوائز مالية تبلغ ما يقرب من 1500 دولار أمريكي لم يدلي بمعلومات عن مقتل كريستسن 

 

إقرأ ايضا