نوافذ

الخميس 25 فبراير 2021م - 13 رجب 1442 هـ

"شاحنة الموت".. شاهد| لحظة العثور على 39مهاجرًا قتلى اثناء تهريبهم إلى بريطانيا


كشف مقطع فيديو التقطته كاميرات المراقبة، لحظة العثور على 39مهاجراً فيتناميًا ميتين داخل شاحنة تبريد في مقاطعة إسيكس ببريطانيا في العام الماضي.

في الفيديو، يقف سائق الشاحنة موريس روبنسون (26 عامًا)، ويفتح الباب الأيمن بينما يتدفق البخار من الجزء الخلفي من الشاحنة في الساعة الواحدة صباحًا في 23 أكتوبر من العام الماضي.

وقبل دقائق فقط من الحادث، أرسل رئيس شركة النقل الأيرلندي رونان هيوز (41 عامًا)، رسالة على تطبيق "سنا بشات" يطلب فيها من روبنسون "منحهم الهواء بسرعة، لكن لا تسمح لهم بالخروج".

وعُرض الفيديو أثناء محاكمة أربعة رجال أدينوا يوم الاثنين في الحادث، منهم اثنان أدينا بالقتل غير العمد.

بعد فتح الباب، أمضى السائق، بعض الوقت على هاتفه قبل أن يعود إلى الشاحنة ويقودها، حيث اتصل بخدمة الطوارئ بعد حوالي 23 دقيقة من العثور على الجثث.

وسمعت محكمة "أولد بيلي" المكالمة التي أخبر فيها روبنسون عامل الهاتف أن المقطورة "مزدحمة" بالجثث.

وأُخبر أن المهاجرين - 28 رجلاً وثماني نساء وثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين 15 و 44 - اختنقوا عندما أصبحت المقطورة الشديدة الحرارة "قبرًا" حيث وصلت درجة الحرارة إلى 38.5 درجة مئوية "لا تطاق".

وتظهر كاميرات المراقبة، روبنسون وهو يسحب الباب الأيمن - يكشف عن الجثث - مع وصول شرطة إسيكس بعد دقائق.

واستمع المحلفون إلى أنه تم إغلاق المهاجرين بالداخل لمدة 12ساعة على الأقل حيث تم شحن الحاوية من زيبروج ببلجيكا، إلى بيرفليت في مقاطعة إسيكس.

واكتشفت المحكمة أن الحرارة داخل حاوية الشاحنة وصلت إلى 38.5 درجة مئوية، وأنه تم وضع الرجال والنساء والأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و44 سنة، داخلها لمدة 12 ساعة على الأقل، وأن كل شخص منهم دفع أكثر من عشرة آلاف جنيه إسترليني كي يتمكن من الهجرة إلى المملكة المتحدة، كما روى المحلفون أن المهاجرين حاولوا إطلاق الإنذار أثناء اختناقهم.

وأُدين كل من سائق الشاحنة ومنظم الرحلة بـ39 تهمة بالقتل غير العمد، كما أدانت المحكمة شخصين آخرين بتهمة التآمر للمساعدة في الهجرة السرية.

ويُعتقد أن معظم المهاجرين صعدوا إلى حاوية الشاحنة من شمال فرنسا، قبل نقلها إلى زيبروج في بلجيكا، وتحميلها على سفينة شحن متجهة إلى بورفليت في إسيكس بتاريخ 22 أكتوبر 2019.

وكان من بينهم خريجو جامعات، وعمال مطاعم، وعاملون في مجال التجميل ومصففو شعر، وأن أسر الضحايا اقترضت آلاف الجنيهات الإسترلينية لدفع ثمن الرحلة التي انتهت بمأساة.


وترفع الأحكام العدد الإجمالي للأشخاص المدانين في بريطانيا إلى ثمانية، وينظر المدعون في توجيه اتهامات لثلاثة أشخاص آخرين.

وأقصى عقوبة لتهريب الأشخاص هي 14 سنة في السجن مع احتمال عقوبة القتل العمد بالسجن مدى الحياة.

 

شاهد الفيديو

إقرأ ايضا