نوافذ

الخميس 25 فبراير 2021م - 13 رجب 1442 هـ

حكم تاريخي ضد فنان مصري أهان الرسول والمسيح

محكمة


أصدرت المحكمة الإدارية العليا بمجلس الدولة في مصر، حكمًا تاريخيًا  بتوقيع عقوبة الفصل لفنان أول بالبيت الفني للفنون الشعبية والاستعراضية التابع لوزارة الثقافة.
وقضت المحكمة الحكم، بعد قيام الفنان السابق (ش.م.م.)، بنشر مسرحية من تأليفه تحت اسم “ألم المعلم يعلم”، على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي في العام 2017، وتضمنت ألفاظا وعبارات تنطوي على “ازدراء الدين الإسلامي والمسيحي على السواء”، و”تسيء إلى النبي محمد بازدراء زوجتين من زوجاته، زينب وعائشة”، و”تسيء إلى المسيح، ومريم العذراء”.
وأكدت المحكمة أن “الدستور كفل للمواطنين حرية إبداء الرأي والفكر، سواء كان ذلك بالقول، أو الكتابة، أو التصوير، أو غيرها من وسائل التعبير والنشر، مثل التمثيل، والموسيقى، والرسم، والنحت، وغيرها من ضروب الإبداع الإنساني الذي كفله الدستور أيضا، سواء كان فنيا، أو أدبيا”، بحسبان أن ذلك “تعبيرا عما تجيش به النفس وتتوق له الروح وتهفو إليه، وهو ما لا يجوز الحجر عليه، أو تقييده”، مشددة على ضرورة “أن يكون ذلك في إطار ما ينظمه القانون، وتجيزه الأخلاق، ويسمح به العرف السائد في البلاد”.

إقرأ ايضا