نوافذ

السبت 27 فبراير 2021م - 15 رجب 1442 هـ

بدولة عربية.. معلم يسئ للرسول والسلطات تتحرك

palestinetoday-الداخلية
أفادت وسائل إعلام مصرية، أن أجهزة الأمن في وزارة الداخلية ألقت القبض على المدرس يوسف هاني، المتهم بالإساءة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وتجرى عملية استجواب المتهم داخل جهة أمنية في مديرية أمن الإسماعيلية تميدًا لإحالته إلى النيابة العامة بتهمة ازدراء الدين الإسلامي.

بدأت القصة بتداول الواقعة عبر "السوشيال ميديا"، بطلتها فتاة أعلنت عبر حسابها رفضا كاملا لأي إساءة فرنسية للدين الإسلامي ونبيه، ليرد عليها شاب يدع "يوسف هاني" في تعليقات تحوي إساءات بالغة ومتكررة للرسول، صلى الله عليه وسلم، وهو ما تداوله مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بمحاكمته.

وتصدر "هاشتاج" على منصات التواصل الإجتماعي تحت اسم: "حاكموا جو هاني"، بتهمة الإساءة للدين الإسلامي وللرسول، صلى الله عليه وسلم، على خلفية ما جرى مؤخرا، بعد انتشار الرسوم المسيئة للإسلام ولنبيه في فرنسا، والمطالبة في حملات عبر السوشيال ميديا، بمقاطعة المنتجات الفرنسية ردا على ذلك.

وكان أحد التعليقات التي حواها الـ"هاشتاج" تطالب بمحاكمة الشاب، قبل أن يتعجب آخر من مدى جرأة الشاب في التطاول على "أشرف الخلق" مطالبا بالقبض عليه، ويأتي ثالث ليطالب، نيابة عن كل المصريين بصفة عامة والمسيحيين بصفة خاصة، بمعاقبة "يوسف هاني ابن محافظة الإسماعيلية في أسرع وقت"، غير أنّ أغلب التعليقات أكدت في الوقت ذاته، أنّ المصريين كيان واحد ولا فرق بين مسلم ومسيحي، وأنّ تلك الواقعة فعل فردي من شخص ينبغي أن يكون عبرة للجميع تجنبا لتكرار مثل تلك التصرفات.


وفي أول تحرك قانوني ضد الشاب تقدم المحامي مجدي سمير سيد ببلاغ للنائب العام المستشار حمادة الصاوي، ضد المدعو يوسف هاني لاتهامه بازدراء الدين الإسلامي والإساءة لـ”الرسول”. 

وذكر مقدم البلاغ الذي حمل رقم 13282 لسنة 2020 وتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي أنه فوجئ بقيام المدعو يوسف هاني مقيم بمحافظة الإسماعيلية وله حساب على مواقع التواصل الاجتماعي باسم “go hany” بقيامه بسب النبي محمد بألفاظ خارجة وسكرينات شوت مرفقة بالبلاغ وهو الأمر المجرم شرعا وقانونا، حيث إن الدين الإسلامي الحنيف يحث على التسامح ويحترم جميع الأديان.

وطالب البلاغ تقديم المذكور إلى العدالة والمحاكمة الجنائية العاجلة.

إقرأ ايضا