الشبكة العربية

الإثنين 01 يونيو 2020م - 09 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

الجهاز المناعي يهزم فيروس كورونا

الوقاية خير من العلاج هي حكمة ومقولة من ذهب، لذلك علينا جميعاً تجنب الإصابة بفيروس كورونا المستجد عن طريق إتباع الإرشادات والنصائح التي تنشرها الجهات الرسمية المعنية بالأمر. ولأن الله سبحانه وتعالي منح الإنسان وسائل عديدة يقي نفسه بها مخاطر عديدة يعرض لها في حياته، من ضمن تلك المنح الجهاز المناعي. عن دور الجهاز المناهي في محاربة فيروس كورونا فقد كشفت دراسة جديدة أجراها باحثون من معهد Peter Doherty بجامعة ميلبورن في أستراليا  ونشرت نتائجها  بمجلة نيتشر ميديسين Nature Medicine  في 20 مارس 2020. تناولت الدراسة كيفية تعامل وتفاعل الجهاز المناعي لمريض كورونا المستجد "كوفيد-19" وكانت الحالة التي بحثها فريق العمل في تلك الدراسة هي إمرأة عمرها 47 عاماً وكانت عائدة من مدينة ووهان الصينية منشأ المرض.

أدخلت المرأة المستشفي في أستراليا وتم تشخيصها والتاكد من إصابتها بفيروس SARS-CoV-2 وخضعت للبحث تحت رعاية خاصة أربعة أيام، بعدها  ظهرت أعراض المرض وتمثلت في خمول وإحتقان الزور وسعال جاف وألم في جانب الصدر وصعوبة خفيفة في التنفس وحمي. تم عزلها بعيداً عن المستشفي وإدخلت الحجر الصحي، وبعد أن إختفت الأعراض بعد ثلاثة أيام من دخولها الحجر، خلال تلك الفترة قام الباحثون بأخذ عينات دم منها علي فترات بدءاً من اليوم 7، 8، 9، وحتي اليوم 20 من بعد إختفاء الأعراض. بعد الفحص المناعي من خلال تحليل عينات الدم تلك، كشفت النتائج عن زيادة ملحوظة في الأجسام المناعية immunoglobulin وهي المسئولة عن محاربة والتخلص من الفيروس، والزيادة في نشاطها وأعدادها يعد دليلاً علي وجود ميكروب غريب يغزو الجسم وتعبئة الخلايا المناعية ضد هذا الغازي.

كشفت نتائج تلك الدراسة أيضاً زيادة مستمرة في الأجسام المناعية بمرور الوقت وحتي اليوم العشرين من إختفاء أعراض كوفيد-19. لوحظ أيضاً أنه في اليوم 7-9 حدوث زيادة كبيرة في الخلايا التائية المساعدة helper T cells  وكذلك الخلايا التائية القاتلة killer T cells فضلاً عن زيادة أيضاً في الخلايا المناعية البائية B  cells  وجميعها تمثل  حجر الزاوية والأساس التي يعتمد عليها الجسم في الحرب ضد أي ميكروب أو فيروس يغزو الجسم. لذلك من المهم الحرص علي سلامة وكفاءة الجهاز المناعي وتجنب كل ما يضعفه .

سبل تقوية جهاز المناعة ومقاومة كورونا:

الطعام الصحي والذي يحتوي علي كافة العناصر الغذائية وكذلك الفيتامينات والمعادن تعمل علي تقوية الجهاز المناعي والذي بدوره يساعد الجسم علي محاربة والتغلب كذلك علي مرض كورونا المستجد، من الفيتتامينات الهامة  فيتامين أ والموجود في الزبدة الطبيعية والدهون والألبان وكذلك في زيت الزيتون والخضروات والفواكه الطازجة وخاصة الملونة منها والتي تحتوي علي البيتاكاروتين مثل الجزر والطماطم والبطاطا الحلوة، وقرع العسل. كذلك فيتامين سي ويكثر في البروكلي والفراولة والموالح وكرنب بروكسل والكيوي والجوافة وللحصول علي الفيتامينات الاخري والهامة في تقوية جهاز المناعة ينصح بتناول قدر معقول من المكسرات وتناول البذور والزيوت النباتية، هذا فضلاً عن الحرص علي تناول المواد التي يكثر فيها مضادات الأكسدة والعناصر الهامة، مثل الشيكولاتة والشاي الأخضر، وبعض المواد الطبيعية الأخري مثل عسل النحل وبعض الأعشاب مثل الزنجبيل والكركم.

ومن السلوكيات الهامة التي تساعد في تقوية جهاز المناعة يجب الحرص علي ممارسة الرياضة بإستمرار وأخذ قسط كاف من الراحة ورفع الروح المعنوية بالبعد عن الغضب وقضاء أوقات فيها تفاؤل ومرح، فضلاً عن ساعات نوم كافية، والإبتعاد عن إرهاق الجسم، ومن المهم كذلك الإبتعاد عما يضعف جهاز المناعة مثل التعرض المستمر للضغوط حيث يجعل الجسم يفرز كمية كبيرة من هرمون الكورتيزول والذي يؤثر سلباً علي الجسم ويضعف المناعة، كذلك تجنب التدخين وتناول الكحول والأهم كذلك الإبتعاد عن المخدرات أوحتي المهدئات والمنشطات والتي تضعف الجسم عموما.
 

إقرأ ايضا